GDPRريسكين

ما هي اللائحة GDPR وكيف يمكنها التأثير على عملك في الانترنيت

السلام عليكم احبائي و متابعين موقع ريسكين العرب و متابعين بدر مؤسس الموقع و الصفحة و قناة اليوتيب .. قررت في هذه التدوينة ساقوم بطرح اللائحة القانون الجديد و كيف يؤثر على عملك في الانترنيت و ما هي العواقب التي تواجه مَن يخرق القانون الجديد؟ كل هذا ساقوم بتوضيحه في هذه التدوينة المتواضعة الحصرية على موقع ريسكين العرب.

ما هي اللائحة GDPR وكيف يمكنها التأثير على عملك في الانترنيت

ما هي اللائحة GDPR ؟

تعني في اللغة الإنكليزية General Data Protection Regulation أو اختصاراً (GDPR)، وتعني بالعربية: النظام العام لحماية البيانات ، وهي مجموعة من القواعد الموضوعة من قبل الاتحاد الأوروبي لحماية خصوصية بيانات مواطنيه.
تم قبول هذا النظام في نيسان / أبريل عام 2016، إلا أنه يدخل حيز التنفيذ فقط في شهر أيار / مايو من هذا العام، وهو الحد الزمني المتاح لجميع الشركات أن تتلاءم مع التعليمات الجديدة.
البيانات التي تعتبر موضوع التطبيق هي جميع تلك البيانات التي يمكن استخدامها لتحديد هوية شخص ما – سواء بشكل مباشر أم غير مباشر – مثل الاسم، الصورة، عنوان البريد الإلكتروني، البيانات المصرفية والمعلومات الطبية.

كيف يمكنها التأثير على عملك في الانترنيت ؟

نظراً إلى أنه قانون تابع للاتحاد الأوروبي، فإن الكثير من الشركات الموجودة في مختلف أرجاء العالم داخل الانترنيت و حتى الواقعية في ارض الواقع خارج الاتحاد الأوروبي تعتقد أنها لا تحتاج إلى الاهتمام بهذه السياسة الجديدة لحماية البيانات.. لكن هذا للاسف خاطئ الان هذا القانون لا يؤثر في الاراضي الاوروبية فقط بل حتى في جميع انحاء العالم التي تجمع، تخزن وتعالج بيانات الأشخاص المقيمين في الاتحاد الأوروبي.

ما الذي يمكنك القيام به لكي تتأقلم مع القانون ؟

توجد بعض الإجراءات الصغيرة التي يمكنك تطبيقها على موقعك او تطبيقك .. و من بين هذه الاجراءات هي قم بمراجعة العقود، شروط الاستخدام وسياسات الخصوصية كي تكون جميعها واضحة لمَن يريد التسجيل في صفحتك أو اقتناء أحد خدماتك كتطبيقك و ضع تنبيهات عبر المواقع التي يتم مراقبتها للإعلام عن استخدام الكوكيز cookies.

ما هي العواقب التي تواجه مَن يخرق القانون الجديد ؟

لضمان أن تنفذ الشركات النظام، وتعمل جاهدة على حماية بيانات المستخدمين، وُضِعَت غرامات عالية من قبل اللائحة GDPR على أية أعمال مخالفة تحدث.
تبعاً لنوع المخالفة قد تصل الغرامة إلى نسبة 4% من أرقام المبيعات السنوية للمنظمة أو مبلغ 20 مليون يورو، وذلك حسب القيمة التي تعتبر الأعلى بينهما في الحالة التي يتم مواجهتها.
أما من أجل معاقبات أقل درجة، مثل عدم وجود التسجيلات المنظمة الضرورية، أو عدم إبلاغ عن حالة خرق معينة إلى السلطات، فإن الغرامة الموضوعة تكون عبارة عن نسبة 2% من إجمالي الإيراد.
بالطبع، إن حقيقة وجود العواقب المالية التي تم الشرح عنها تفيد في جعل الشركات تهتم بأن تتلاءم مع القواعد الموضوعة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا الموقع يقوم على وجود الإعلانات من فضلك قم بتعطيل مضاد الإعلانات حتى تدعمنا