الرابحون والخاسرون من قانون GDPRريسكين

الرابحون والخاسرون من قانون GDPR

السلام عليكم احبائي و متابعين موقع ريسكين العرب و متابعين بدر مؤسس الموقع و الصفحة و قناة اليوتيب .. قررت في هذه التدوينة ساقوم بطرح مقالة حول رابحون و الخاسرون بعد تطبيق قانون GDPR من طرف الاتحاد الاوروبي .

الرابحون والخاسرون من قانون GDPR

سنقوم في هده التدوينة بمعرفة الرابحون و الخاسرون من قانون GDPR و دلك بعد تطبيقه تابعو معي ..

قسم خاسرون من قانون حماية الخصوصية البيانات GDPR

المستخدم خارج الإتحاد الأوروبي

لا يحمي قانون حماية خصوصية البيانات GDPR المستخدمون خارج التكتل الأوروبي، ما يعني أنه لا يلزم الشركات لحماية خصوصيتهم، ستستمر معاناة المستخدم المحلي مع خصوصيته على فيس بوك وجوجل وخدمات أخرى عالمية وحتى محلية، في انتظار قوانين محلية صارمة.

فيس بوك والشركات الإعلانية الكبرى كجوجل

فيس بوك وجوجل يملكان أكبر منصتي إعلانيتين في العالم حاليا، والقانون الجديد يأتي ليحد من استغلالها لبيانات المستخدمين في الإتحاد الأوروبي، تخزن الشركتين الكثير من البيانات حول الملايين من المستخدمين حول العالم وهذا بغرض استخدامها في عرض الإعلانات المناسبة لهم، ويمكن للمستخدمين داخل التكتل الأوروبي المطالبة بحذف بياناتهم من خوادم الشركتين.

المعلنين 

سيواجه المعلنين خلال الفترة القادمة صعوبات في الاستفادة من خاصية اعادة الاستهداف للمستخدمين من الإتحاد الأوروبي، وسيكون عليهم الحصول على موافقة المستخدمين لاستخدام الكوكيز وملفات التتبع التي تمكن من بث إعلانات لمواقع تمت زيارتها سابقا، كما سيكون لديهم حرية أقل بكثير لدمج البيانات من مصادر مختلفة وبناء حملات مستهدفة لمجموعات محددة من الأفراد.

قسم رابحون من قانون حماية الخصوصية البيانات GDPR

المدافعون عن الخصوصية على الإنترنت

 المنظمات ووسائل الإعلام التي تدافع عن الخصوصية على الإنترنت تعتبر هذا القانون انتصارا لها، وبداية لانتصارات أخرى في شتى بقاع المعمورة.

المستخدم الأوروبي 

بالنسبة للمستخدم الأوروبي، فإن القانون الجديد يأتي ليدافع عن مصلحته، حيث لم يعد بإمكان الشركات والخدمات على الإنترنت استخدام بياناته بدون حسيب ولا رقيب، أصبح بإمكان المستخدم الأوروبي معرفة كافة البيانات التي تجمعها عنه التطبيقات ومواقع الويب ومختلف الخدمات الأخرى على الإنترنت، كما أنه يحق له المطالبة بحذفها وعلى الشركة الإستجابة له خلال ساعات.

خدمات استشارات الشركات

هناك الكثير من الخدمات والمؤسسات التي تقدم للشركات استشارات للتعامل مع القانون الجديد والتوجيه لفهمه واقتراح الحلول التي يجب عليهم اتباعها من أجل تجنب أي أضرار قانونية.

الشركات الكبرى وحتى الصاعدة ستلجأ إلى التعامل مع هذه المؤسسات من أجل الحفاظ على مصالحها واستغلال ثغرات القانون الجديد لصالحها.

اظهر المزيد

‫2 تعليقات

  1. اعتقد انها هدا الموضوع لا يلزمنت نحن في شئ لاننا نعمل في مجال الريكسن لانه مجال غير قانوني بالبته ارجوك ان تطرح مواضع تهم المجال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذا الموقع يقوم على وجود الإعلانات من فضلك قم بتعطيل مضاد الإعلانات حتى تدعمنا